السجائر الإلكترونية Vaping هي الحل الامثل للاقلاع عن التدخين و نصف مستخدمي بريطانيا أقلعوا عن التدخين بسببها !!

قبل بداية هذا الموضوع فلا باس ان نتعرف على احد أفضل السجائر الالكترونية من شركى Vaporesso
والتي تدعى بـ Vaporesso armour هذا الأخير الذي يتميز بـ
بصغر حجمه و بطاريته بسيطة بسعة 18650
خاصة وأن سهولة الاستخدام تتميز بشكل خاص بالأشكال الدائرية
والمشغلات الكبيرة التي تحجب الشاشة أيضًا.

وهذا التصميم الأنيق تجعله شيئًا جذابا وسهل الاستخدام على أساس يومي.
يمكن شحن البطارية عبر USB في 2 A إذا كان المحول يسمح بذلك.
بعض مميزاته
الأبعاد : 86 mm by 38.5 mm by 27 mm
الشحن : USB 2 A
Power : من 5 الى 100 W
السعة : 5ml
الوزن 25 جرام .

يتم فتح الغطاء عن طريق قلب الغطاء العلوي بعد رفع الجزء العلوي ،
والذي يسمح بالملء السهل مع تجنب الفتحات غير المقصودة في الجيب على سبيل المثال.
الآلية قوية وليس لها أي مشكل ، وهو أمر مطمئن.


قالت دراسة طبية إن أكثر من نصف مستخدمي السجائر الإلكترونية في بريطانيا أقلعوا عن التدخين.
وأظهرت الدراسة، التي تشمل 12 ألف شخص، أن نحو 1.5 مليون من مستخدمي السجائر
الإلكترونية Vaping
أقلعوا عن التدخلين فيما لا يزال 1.3 مليون من مستخدميها يدخنون التبغ.
وقالت منظمة مناهضة للتدخين “آكشن أون سموكينيغ أند هيلث” إن “
الفكرة المنتشرة بأن تدخين السجائر الإلكترونية أقل خطراً على الصحة لم تصل لجميع مدخني السجائر”.
ولا يزال نحو 9 مليون مدخن في بريطانيا رغم انتشار استخدام السجائر الإلكترونية.
وفي عام 2012، كان هناك 700 ألف مدخن للسجائر الإلكترونية في بريطانيا.
ويقبل المدخنين على الإقبال على السجائر الإلكترونية على أمل
أن تساعدهم في الإقلاع عن عن تدخين التبغ

أكثر من ثلث المدخنين في بريطانيا لم يجربوا السجائر الالكترونية
بسبب تخوفهم من مضارها الصحية والإدمان عليها، بحسب الدراسة
وأشار العلماء إلى أن أكثر من ثلث المدخنين لم يجربوا السجائر الإلكترونية بسبب تخوفهم
من مضارها الصحية والإدمان عليها.
وكشفت الدراسة أن 26 في المئة من الأشخاص يعتقدون أن السجائر الإلكترونية تشكل اكثر ضررا على الصحة
– أو لها ضرر مشابه كتدخين التبغ، فيما يعتقد 31 في المئة فقط عكس ذلك.
وأضافت أنه “من الضروري أن يفهم المدخنون أن السجائر الإلكترونية Vaping
خصوصا من نوع Vaporesso armour
أقل ضرراً من تدخين التبغ”.
لمشاهدة تفاصيل أكثر :


ونصحت آن ماكنيل، البروفسورة المهتمة بعلاج إدمان التبغ في جامعة كينغ كوليدج بلندن،
“جميع مستخدمي السجائر الإلكترونية البالغ عددهم 1.3 مليون شخص،
بضرورة العمل على التوقف كليا عن التدخين”.

تعليقات

شاركنا بأفكارك، آرائك و اي استفسارات حول هذا الموضوع!