يوتيوبر إيرانية تطلق الرصاص على موظفي شركة يوتيوب وتضع حدا لحياتها بمقر الشركة بسبب قناتها وتحديثات اليوتيوب الجديدة

أعلنت الشرطة الامريكية عن إصابة أربعة أشخاص على الاقل برصاص امرأة تدعى بـ ' نسيم أقدم ' أطلقت النار داخل المقر الرئيسي لشركة “يوتيوب” قرب سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا قبل أن تضع حدا لحياتها بمقر الشركة .
وقال إد باربريني قائد شرطة سان برونو خلال مؤتمر صحافي “لدينا اربعة ضحايا نقلوا جميعا الى المستشفى مصابين بجروح ناجمة عن سلاح ناري.
كما نفت الشرطة على ان يكون هذا السبب الهجومي لأمرأة بسبب علاقة عاطفية او عائلية كما شرت بعض الصحف و المواقع الكترونية بل السبب الرئيسي إنها كانت غاضبة من منصة الفيديو الشهيرة، وتعتقد أن هناك تمييزاً ضدها، مشيراً إلى أنها كانت مفقودة لعدة أيام قبل أن تظهر في العملية الأخيرة.
وبحسب تقارير فإن إسماعيل أقدم الأب لـ  نسيم أقدم ، أنه أبلغ مسؤولي إنفاذ القانون في منطقة سان دييغو يوم الاثنين، عن قلقه بشأن شكاوى ابنته اتجاه موقع يوتيوب، بحسب ما ذكرت شبكة CBS News. وقال الرجل إنه أخبر الشرطة أن ابنته ربما تسافر إلى مكاتب الشركة.

وأكدت المتحدثة باسم شرطة ماونتن فيو، كاتي نيلسون، لوكالة ميركوري نيوز أن "الضباط اتصلوا بالمرأة بعد أن اتضح أن لوحة ترخيص سيارتها متطابقة مع بلاغ بشخص مفقود من جنوب كاليفورنيا".
وسبق لأقدم أن انتقدت في وقت سابق تحرك يوتيوب بإلغاء وإعادة تصنيف قنوات معينة، المسألة التي تعتقد تحديداً أنها تسببت في انخفاض في نسبة المشاهدة على مقاطع الفيديو التابعة لها.
وذكر موقع إلكتروني يبدو أنه مرتبط بحسابها على إنستغرام، "أنه لا توجد فرص نمو متكافئة على موقع يوتيوب أو أي موقع آخر لمشاركة الفيديو، وستنمو قناتك إذا أرادوا ذلك".
وفي مساء الثلاثاء، تم تعطيل العديد من حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك قنواتها على YouTube.

تعليقات

شاركنا بأفكارك، آرائك و اي استفسارات حول هذا الموضوع!